عطاء بلا حدود

منتدى عام

شكراً معلمتي الفضلُ يذكرُ عند كل صباح إن كان فضلاً من سَنا الإصباح وضياءُ فضلك لا مجالَ لوصفهِ يعلـو عن التبيان والإفصـاحِ إن أذكر الفضل العظيم فإنني أصف الشموس بلمعة المصباحِ طول المدى سيظل فظلك معلماً  شمساً تنير معالم الأرواح معلمتي الشكرُ مني دائماً مديرة المدرسة / عزة سعيد الغامدي

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حرف في القرآن يعجز كل من حاول إعرابه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حرف في القرآن يعجز كل من حاول إعرابه في الأربعاء فبراير 08, 2012 9:40 pm


<P align=center>
حرف في القرآن
يعجز كل من حاول إعرابه !


حرف الفاء
في قوله تعالى :



(( [size=29]أفـلا يتدبرون القرآن
ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه
اختلافا كثيرا
))



وقوله تعالى :

(( أفـحسبتم أنما خلقناكم عبثا
وأنكم إلينا لا ترجعون ))


وقوله تعالى :

(( ولهم فيها منافع ومشارب
أفـلا يشكرون ))


وقد اختلف النحويون في إعراب هذا الحرف
وهم في ذلك على ثلاثة آراء :



( 1 ) : منهم من أعربه حرف عطف .
( 2 ) : ومنهم من أعربه حرف استئناف .
( 3 ) : ومنهم من أعربه حرف زيادة بغير توكيد .



ولكن أوجه الاعراب الثلاثة
مردودة على أصحابها !
وذلك للأسباب الأتية



أسباب تفنيد الأقوال الثلاثة :-

( 1 ) : لا يكون حرف عطف
لأن العطف يقتضي هي :

أ / التشريك في الحكم الإعرابي
ب / ووجود جملتين متكافئتين .
ج / وأن اللـه لم يرد منهم :
( الشكر ) ، و : ( التدبر )
و : (التعقل ) ، و : ( التحسب ) بعد ذكر النص

وإنما صيغة النصوص تشير
إلى أنهم لم يشكرا ، ولم يتدبروا ، ولم يتعقلوا
ولم يتحسبوا في الماضي
وإن كانت صيغة الأفعال مضارعة .

فأين هذا ؟



( 2 ) : لا يكون حرف استئناف
لأن الاستئناف يقتضي انتهاء معنى
الجملة الأولى تماما
ثم البدء بجملة جديدة

والجملة الأولى في
النصوص الكريمة كلها لم ينته معناها .



( 3 ) : لا يكون حرفا زائدا

لأن النحويين اتفقوا على أنه
لا يجوز أن تكون هناك زيادة في الكلام
بلا أن يكون معها غرض التوكيد

والمواضع
التي وردت في القرآن الكريم
كانت الزيادة لإفادة التوكيد
وهنا لا موجب لعده حرفا زائدا
لعدم حاجة الموضع إلى هذا

فليس في ما قيل
أي احتمالية للشك ها هنا .


فما هو إعراب هذا الحرف
يا ترى ؟؟؟



إعراب حرف الفاء
في الايات الكريمة السابقة :


يعرب هذا الحرف على أنه حرف تزيين
وهذا الإعراب بلاغي وليس نحويا

لأن النحو ابن البلاغة

ولذلك يقال في البلاغة النحو العالي .
هذا والله أعلم ...





تمّ النقل
لنتقاسم المتعة و الفهم و العلم

طبتم
[/size]


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: حرف في القرآن يعجز كل من حاول إعرابه في الخميس فبراير 09, 2012 4:36 pm

جزاك الله الف خير على موضوعك الرائع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى