عطاء بلا حدود

منتدى عام

شكراً معلمتي الفضلُ يذكرُ عند كل صباح إن كان فضلاً من سَنا الإصباح وضياءُ فضلك لا مجالَ لوصفهِ يعلـو عن التبيان والإفصـاحِ إن أذكر الفضل العظيم فإنني أصف الشموس بلمعة المصباحِ طول المدى سيظل فظلك معلماً  شمساً تنير معالم الأرواح معلمتي الشكرُ مني دائماً مديرة المدرسة / عزة سعيد الغامدي

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أطلقها متطوعون عبر "تويتر وفيس بوك" لوقف هدر الأرواح والمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

أطلقها متطوعون عبر "تويتر وفيس بوك" لوقف هدر الأرواح والمال




"تبونها تطيح؟" حملة شعبية للخلاص من المدارس المستأجرة



عبدالله البرقاوي – سبق – الرياض: أطلق متطوعون قبل أيام حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات، لمطالبة وزارة التربية والتعليم ممثلة في وكالة المباني، بوقف معاناة طلاب وطالبات ومنسوبي المدارس الحكومية والمستأجرة، المتهالكة، التي وصفوها "بالإرهاب المدرسي".

ولم تمض أيام قليلة على انطلاق الحملة التي حملت عنوان "تبونها تطيح" عبر شبكات التواصل الاجتماعي (تويتر - فيس بوك) والعديد من المنتديات، حتى لاقت أصداء كبيرة من خلال الردود والتعليقات والمشاركة وتوسع نطاقها، وحملت رسالة للجهات المعنية ومسؤولي وزارة التربية والتعليم لإيجاد حلول عاجلة من شأنها وقف معاناة مرتادي المدارس المتهالكة بما فيها المدارس المستأجرة التي تشكل نسبة 41 % من إجمالي المدارس في السعودية، وتخطت سقف الـ 30 ألف مدرسة موزعة على كافة المناطق والمحافظات.

وقال منظمو حملة "تبونها تطيح؟": إنها تهدف إلى جانب إيجاد حلول سريعة للحد من هذا "الإرهاب المدرسي"، على حد وصفهم، إلى تكاتف أفراد المجتمع بمختلف فئاته وشرائحه من طلاب ومعلمين وأولياء أمور، لجمع وتوثيق أكبر عدد من المدارس المستأجرة المتهالكة والمعرضة لخطر الانهيار في كافة مناطق ومحافظات المملكة، مدعومة بالصور، وذلك لإبراز حجم وخطورة الوضع الذي يعيشه الكثيرون من الطلاب والطالبات ومعلموهم في تلك المدارس التي تهدد حياتهم في كل يوم.

ويطالب القائمون على الحملة من خلال المواضيع المصورة التي نشروها في رحاب شبكة الإنترنت؛ الجهات المسؤولة بضرورة التحقق من عزم وكالة المباني بوزارة التربية والتعليم وصدق نيتها في القضاء على المدارس المتهالكة والمستأجرة في الوقت الذي ارتفع فيه عدد المدارس المستأجرة في المملكة بنسبة 10 % خلال العامين الماضيين، حسب تصريح سابق على لسان مشرفها العام المهندس فهد بن إبراهيم الحماد، بالرغم من وعوده المتكررة بالقضاء على ظاهرة المدارس المستأجرة والمتهالكة في ظل زيادة مستمرة في الميزانيات التي تخصصها الدولة لهذا الأمر.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى